يزيد بن معاوية شعر

يزيد بن معاوية شعر. يزيد بن معاوية بن أبي سفيان الأموي القرشي[1] ،. قصائد يزيد بن معاوية عن الحب.

جذور الارهاب فى كتب التراث راسم المرواني (جهاد المناكحة from tkarefalbkare.blogspot.com

ذكر ابن عبد ربه الأندلسي في كتابه العقد الفريد بعضًا من أوصاف يزيد بن معاوية؛ وقال فيه إنَّه كان جميلًا عربيًا حسن الخلقة أجعد الشعر ذا طلعةٍ بهيَّة، اتّسم بجمال العينين فكان أحورًا لحيته حسنةٌ وخفيفة، وفي وجهه بعضٌ من آثار الجدري. قصيدة أصابك عشق من أجمل قصائد الغزل التي قيلت في التغزّل بالمحبوبة وذكر محاسنها، وهي من القصائد التي لا تُنسب لشاعر بعينه، بل تنسب لكثير من الشعراء، وفيها كذلك أبيات تُنسب لشعراء آخرين، فهذه القصيدة منهم مَن ينسبها للخليفة الأموي. يصف الشاعر امرأة جميلة رآها وكانت جميلة جداً، وفي البيت الأول يصف نقشاً على معصم يدها، أضفى عليها جمالاً جعلني غير قادر على تمالك نفسي وأضعفني.

رَقْص الحِفَانِ تَعْدُو فِي الجَبَل فَقَتَلْنَا النِّصْفَ مِن سَاد.

قصيدة أصابك عشق ليزيد بن معاوية; وأول من جمعه هو محمد بن عمران المرزباني. وإنّ نديمي غيرَ شكٍّ مُكرّمٍ.

Read >>  بدر بن عبدالمحسن شعر

لم تنم مُقلتي لطولِ بُكاها.

اصـابك سـهما ام بليــــــــت بنظـــــــــرة. واسْتَحَر القَتْل فِي عَبْد الأَشَل ثُمّ حَفُوا عِنْد ذَاكُم رَقصا 1. يصف الشاعر امرأة جميلة رآها وكانت جميلة جداً، وفي البيت الأول يصف نقشاً على معصم يدها، أضفى عليها جمالاً جعلني غير قادر على تمالك نفسي وأضعفني.

هذه القصيدة من القصائد الغزلية التي نُسبت إلى الخليفة يزيد بن معاوية فكان ذا شعر حسن وبلاغة مرموقة أخذها عن الحكماء والفقهاء فكتب أول قصيدة ولا زالت تتردد إلى يومنا هذا؛ لأنَّها مليئة بالصور الشعرية والمحسنات البديعية وذات كلمات مغناه.

تعرض شعر يزيد للتحريف، وأضيف إلى أشعاره أبيات غير معروفة. التعريف بقصيدة أصابك عشق ليزيد بن معاوية. واسمه يزيد بن معاوية بن أبي سفيان القرشي الدمشقي ، وقد ولد بقرية المناطرون وذل في الـثالث والعشرين من شهر رمضان المبارك من العام 26 للهجرة النبوية أي ما يوافق العام 647 ميلادياً ، أي إبان حكم عثمان بن عفان.

ونبل مقلتها ترمي به كبدي.

أنيسة لو رأتها الشمس ما طلعت. إذا رمتُ من ليلى على البُعدِ نظرة. قصيدة أصابك عشق من أجمل قصائد الغزل التي قيلت في التغزّل بالمحبوبة وذكر محاسنها، وهي من القصائد التي لا تُنسب لشاعر بعينه، بل تنسب لكثير من الشعراء، وفيها كذلك أبيات تُنسب لشعراء آخرين، فهذه القصيدة منهم مَن ينسبها للخليفة الأموي.

شعر يزيد بن معاوية، جمع:

يزيد في محكمة التاريخ، تأليف: يزيد بن معاوية بن أبي سفيان الأموي. مدت مواشطها في كفها شركا.